الاتصال
الهاتف:
91 387 52 76 91 387 52 77 احجز موعداً

He leído y aceptado la Política de privacidadPlease leave this field empty.

[dynamicmail]
معلومات

image001

تتألف هذه الوحدة من مجموعة من الهنيين المتخصصين في مختلف المعالجات الطبية والجراحية في مجال أمراض العيون. وهكذا يمكن معالجة أي نوع من الأمراض، من خلال توفير التكنولوجيا الأكثر تقدماً سواء للتشخيص أو المعالجة الطبية و/أو الجراحية.

ماذا نعالج؟

الساد (الكاتاراكت)

ويكون علاج الساد، عندما تسوء الرؤية بشكل ملحوظ وتعيق مزاولة النشاط العادي، جراحياً دائماً. وتتمثّل الجراحة في إزالة

عدسة العين المعتمة (باستخدام تقنية استحلاب العدسة بجهاز الفاكو) واستبدالها بعدسة صناعية. ويتم كل هذا بفضل جراحة

شق مجهرية لا تتطلّب المبيت في المستشفى، بتخدير موضعي (قطرات) في معظم الحالات، وهو ما يسمح بشفاء سريع.

 

image009

image011

 

image013

 

 

 

 

 

 

زرق (غلوكوما)

 

بشفاءٍ سريعيُعتبر الزرق مرضاً خطيراً تسبّبه ارتفاع ضغط باطن العين. قد يظهر فجأة وبصورة مؤلمة (زرق حاد) أو كمرض مزمن وبدون ألم، ولكن يحدث ضعف كبير في الرؤية إذا لم يتم تشخيص المرض ومعالجته بشكل صحيح.إذ يسبب ارتفاع ضغط العين ضرراً متعذر العكس في العصب البصري، وهذا الضرر قد لا يلاحظه المريض حتى مراحل متقدمة من المرض. ولهذا السبب، يُنصح إجراء فحص للعينين ومراقبة للمرضى الذين يتجاوز عمرهم 40 عاماً.تحظى وحدتنا ببرنامج للكشف المبكر يُعتبر أساسياً للمرضى الذين لديهم سوابق عائلية للإصابة بالزرق وقصر النظر والسكري. كما نتوفر على تكنولوجيا متقدمة لإجراء أدقّ التشخيصات، على غرار تصوير الترابط البصري (OCT)، وقياس مجال البصر وقياس توتر العين.ويمكن أن يكون علاج مرض الزرق طبياً (باستخدام قطرات العين) أو عن طريق الليزر أو بالجراحة من خلال إجراء قطع التربيق بفتح غرفة العين الأمامية أو بدون فتحها، بالمضاد الحيوي ميتوميسين أو بدونه في كلتا الحالتين، وفقاً لنوع الزرق وتطوّره. ويتم تشخيص مرضانا وإدراجهم في بروتوكول للمتابعة والمعالجة مناسب لكل حالة على حدة.

image027image029

 

image031

 

image033

 

جراحة انكسارية

 

تُعدّ الأخطاء الانكسارية عيوباً في الرؤية ناتجة عن عدم تشكّل الصورة على مستوى شبكية العين. وتتمثّل الأخطاء الانكسارية الكروية في قصر النظر ومدّ البصر.

 

image003

 

في قصر البصر تتشكّل صورة نقطة بعيدة في اللانهاية أمامالشبكية. حيث ترى العين التي تعاني من قصر النظر الأشياء القريبة بوضوح، لكنها ترى بصعوبة الأشياء البعيدة. وإلى غاية استقرار حالته، وبغض النظر عن إمكانية المريض الذهاب إلى متجر البصريات، ينبغي أن يفحصه طبيب العيون الخاص به مرة واحدة سنوياً لاستبعاد وجود مشاكل أخرى مرتبطة. وفي حالة المريض البالغ الذي يكون قصر نظره مستقراً، يمكنه أن يكون قابلاً للحصول على علاج عن طريق تصحيح تحدب القرنية في موضعها بمساعدة الليزر (LASIK) أو تصحيح تحدب القرنية الظهارية بالليزر (LASEK)، حسب سمك القرنية وعدد الديوبترات. في بعض الحالات حيث يكون قصر النظر قوياً، يكون من اللازم لتصحيحها جراحياً إدخال عدسة لاصقة قابلة للزرع (ICL) في العين أو إجراء جراحة العدسة الشفافة. في وحدتنا ندرس كل حالة على حدة، ونقدم المشورة لمرضانا وأفضل الحلول الجراحية لتحقيق نتائج مثالية.أما مدّ البصر فيتمثّل في تشكّل الصورة وراء شبكة العين. حيث ترى العين التي تعاني من مدّ البصر الأشياء القريبة بصعوبة. في مرحلة الطفولة، يمكن أن يؤدي مد البصر إلى انحراف العينين (الحَوَل)، حيث إذا لم يتم تصحيحه باستخدام النظارات فقد يسبب ذلك في ضعف الرؤية (العين الكسولة). عند البالغين، يمكن أيضاً تصحيح مد البصر بواسطة “LASIK”.وتتمثّل اللابؤرية في عدم انتظام القرنية مما يحول دون تركيز الرؤية بشكل واضح سواء على الأشياء البعيدة أو القريبة. وهي تصيب البالغين والأطفال على حد سواء ويمكن معالجتها باستخدام الليزر.

 

glasses on front panels of car

 

 

 

image007              

أمراض شبكية العين

retina1_peq

 

image037

 

 

image039

 

 

  • إن الشبكية هي الطبقة الداخلية لمقلة العين ويمكن أن تُصاب بالعديد من الأمراض يكون دائماً أثرها مهماً على مآل البصر. ولهذا فمن المهم الحصول على تشخيص مبكر لوصف علاج مناسب لكل حالة.
    • التنكس البقعي: يُعتبر مشكلة متنامية مرتبطة بكبر السن تحدّ من الرؤية المركزية، وتحول تدريجياً دون مزاولة المريض للمهام الضرورية مثل القراءة والكتابة والسياقة وغيرها. وفي أمراض العيون الأخرى مثل قصر النظر، يمكن أن تظهر أيضاً آفات بقعية، ولهذا فمن المهم اللجوء إلى اختصاصي عند الشعور بأي تشوه في الصورة.
    • اعتلال الشبكية السكري – بفرط ضغط الدم: يكون مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم عرضة لخطر أكبر للمعاناة من مشكلة وعائية في الطبقة الداخلية للعين (الشبكية). وهذا قد يسبّب في نزيف متكرر يمكنه أن يؤدي إلى ضرر كبير في الرؤية. نتوفر حالياً على تقنيات تشخيصية وعلاجية متقدمة لإيقاف، قدر الإمكان، ضعف البصر الناجم عن هذا المرض.
    • انفصال الشبكية: يمكن للشبكية أن تنفصل فجأةً، لا سيما عند المرضى الذين يعانون من قصر النظر، وهو ما قد يسبب في فقدان البصر جزئياً أو كلياً. وفي حالة حصول ضعف محلي في البصر ينبغي اعتباره حالة طارئة، بحيث يجب اللجوء إلى الأخصائي لإجراء تشخيص مبكر ومعالجة مناسبة.

image040

 

 

أمراض الجفون

  • أورام الجفن: الجفون يمكن أن تُصاب بآفات سركانية حميدة أو خبيثة يجب تشخيصها ومعالجتها في مرحلة مبكرة من أجل تجنب تطور المرض.
  • شتر داخلي وخارجي: مع مرور الوقت يفقد الجفن استقراره التشريحي، ويمكنه أن ينثني إلى الداخل (شتر داخلي) أو إلى الخارج (شتر خارجي). وفي كلتا الحالتين، تظهر مجموعة من الأعراض المزعجة جداً للمريض، مثل احتكاك الرموش بمقلة العين، الإحساس بوجود جسم غريب، سيلان الدموع، تهيّج الملتحمة، أو ألم لاذع.
  • تدلّي الجفن: هو انخفاض الجفن العلوي الذي قد يكون عيباً خلقياً منذ الولادة أو مكتسباً على مر السنين نتيجةً لأسباب مختلفة جداً. ويمكن أن يؤدي هذا الانخفاض للجفن، لا سيما عند المرضى الأصغر سناً، إلى ضعف تطور حدة البصر (العين الكسولة)، ولهذا يجب إجراء تقييم صحيح من قبل طبيب العيون في أسرع وقت ممكن.
  • المشاكل الجمالية: الجلد والدهون الزائدة في الجفون تظهر على مر السنين، وهو ما يسبب عيوباً جمالية وشعور بثقل على الجفون، فضلاً عن مشاكل أخرى في العين ذات صلة. ويكون للتصحيح الجراحي لانتفاخات العين مثل الجلد الزائد آثار مفيدة جداً.

 

image015image017

 

image020image021

 

الحَوَل

يتمثّل في فقدان توازن العينين، بحيث تصبح عيناً مهيمنة (عين مستقيمة) وأخرى تنحرف في أي اتجاه؛ أفقياً أو عمودياً أو جانبياً. ويمكن أن يظهر في أي سن ويمكن أن يعود إلى أسباب مختلفة.ومن الطبيعي أن لا تكون نظرة المواليد الجدد ثابتة، ولكن إذا استمر الانحراف بعد الأشهر الثلاثة من حياتهم يجب أن يفحصهم طبيب العيون ليقدم تشخيصاً وعلاجاً مبكراً.يتطوّر البصر خلال السنوات الأولى من الطفولة، ولهذا تُعتبر في غاية الأهمية الفحوص الدورية للأطفال التي تسمح بتصحيح مد البصر وقصر النظر واللابؤرية والغمش (العين الكسولة). وكلما تم الإسراع في معالجة المشكلة كلما كانت مآل البصر أفضل، وذلك لأنه من الصعب استعادة عافية العيون الكسولة بعد بلوغ 6 سنوات من العمر، وإذا لم يتم تطوير الرؤية قبل الـ10 سنوات لا يمكن القيام بذلك بعد هذا السن.وفي بعض الأحيان لا تكون هذه الاضطرابات واضحة على الإطلاق. ولهذا السبب، وفي حالة الأطفال، يجب أن نشكّ في وجود مرض ما إذا كانوا يحكّون عينيهم كثيراً، يبتعدون أو يقتربون كثيراً للقراءة، يديرون رأسهم ليحاولوا أن يروا بشكل أفضل، كثيراً ما يؤلمهم رأسهم، أو تحمرّ عينيهم.

image023

 

image025

 

أمراض الحجاج

image043

 

  • أمراض الحجاج: اعتلال الحجاج الدرقي والأورام. يوفر مستشفى Hospital Ruber Internacional إمكانية معالجة هذه الأمراض بالتعاون مع وحدات أخرى (العلاج الإشعاعي، جراحة الأعصاب، جراحة غاما) للحصول على النتيجة الأمثل.
  • الحجاج هو التجويف العظمي الذي يحوي العين وملحقاتها (عضلات، دهن، أوعية وأعصاب). وفي هذا الفضاء المعقد يمكن أن تظهر أورام حميدة أو خبيثة، فضلاً عن التهابات تتطلب معالجة طبية-جراحية.

أمراض القناة الدمعية

enf_via_lagrimal_peq

 

  • أمراض القناة الدمعية: يُسمى نظام نزح الدموع القناة الدمعية. ومن المشاكل الأكثر شيوعاً نجد الانسداد، الذي قد يكون خلقياً (منذ الولادة)، أو قد يظهر مع مر السنين.تحظى خدمتنا بخبرة واسعة في العلاج الجراحي لهذا المرض، سواء خارجياً أو باستخدام تكنولوجيا الليزر من الجيل الأخير.

 

 

الفريق الطبي

Dra. Garabito Cociña, Isabel Team leader
معلومات

Dra garabito
  • TÍTULO DE LICENCIADO EN MEDICINA Y CIRUGÍA, por la Universidad Autónoma de Madrid, expedido el 20 de julio de 1992. Calificación de sobresaliente en el examen de grado de ese mismo año.
  • TÍTULO DE MÉDICO ESPECIALISTA EN OFTALMOLOGÍA, concedido por la Universidad de Alcalá de Henares en el año 1996 (tras periodo de residencia en el Hospital RAMÓN Y CAJAL de Madrid 1993-1996), tras superar examen MIR con el número de orden 22.

 

DOCTORADO

Departamento de Ciencias Morfológicas y Cirugía, de la Facultad de Medicina de la Universidad de Alcalá de Henares, años 1993-1995. En septiembre de 1995 presenté el proyecto de tesis doctoral: “Parálisis del sexto par. Tratamiento con toxina botulínica”.

 

  • Educational Commission for Foreing Medical Graduates (E.C.F.M.G.) CERTIFICATION. Enero 1993.
  • PERFECCIONAMIENTO EN HOSPITALES DEL EXTRANJERO. SCOTT & WHITTE HOSPITAL. TEMPLE, TEXAS.
  • F.E.A. DEL SERVICIO DE OFTALMOLOGÍA del Hospital Ramón y Cajal. 1997.
  • CIRUJANO OFTALMÓLOGO DEL GRUPO RECOLETAS / IDC PARA SUS CLINICAS DE TOLEDO, CIUDAD REAL Y ALCALÁ DE HENARES, desde 1998 a 2007, realizando las listas de espera de cirugía de catarata y vía lagrimal derivadas de la Seguridad Social.
  • JEFE DE SERVICIO OFTALMOLOGIA HOSPITAL SUR (GRUPO IDC-CAPIO   hasta abril 2007).
  • MÉDICO ADJUNTO en la UNIDAD OFTALMOLÓGICA del HOSPITAL RUBER INTERNACIONAL desde enero de 1997. Coordinadora del programa de segmento anterior (Cirugía de catarata, glaucoma y córnea).
  • MIEMBRO DE LA SOCIEDAD ESPAÑOLA DE OFTALMOLOGÍA.
  • MIEMBRO DE LA SOCIEDAD DE CIRUGÍA IMPLANTO-REFRACTIVA

Dr. López Guajardo, Lorenzo
معلومات

Dr Guajardo

ACTIVIDAD ACADEMICA

– Estudios de Medicina cursados en la Facultad de Medicina de la Universidad Autónoma de Madrid, Examen de licenciatura calificación: SOBRESALIENTE

– Lectura Tesis Septiembre de 2004. Universidad de Alcalá

Calificación: PREMIO EXTRAORDINARIO DE DOCTORADO CURSO 2003-2004

– Profesor Honorario Departamento de Cirugía, Facultad de Medicina de la Universidad de Alcalá 2006-2010.

– PROFESOR ASOCIADO OFTALMOLOGÍA  Departamento de Cirugía, Facultad de Medicina de la Universidad de Alcalá 2010- hasta actualidad.

 

ACTIVIDAD PROFESIONAL

– Prueba Selectiva de Médico Interno Residente (MIR): plaza de oftalmología en el Hospital “La Paz”.

Facultativo Especialista de Área (FEA) de Oftalmología adscrito a la sección de Retina del S. de Oftalmología del Hospital “Príncipe de Asturias” de Alcalá de Henares desde Mayo de 1997. Plaza en propiedad (estatutario) desde Junio 2005.

– Miembro del Panel de Expertos Elaborador Preguntas Examen M.I.R. convocatoria 2004 (especialidad Oftalmología) y convocatoria 2012 (especialidad Oftalmología).

– Miembro de la Comisión Técnica “Concepto de la Especialidad” dentro del Plan Estratégico de la Especialidad de Oftalmología de la Consejería de Sanidad, Comunidad de Autónoma de Madrid 2010-2012.

 

PUBLICACIONES

A-LIBROS:

1- Editor de un libro (ISBN  84-89085-21-8)  y autor de 33 capítulos en libros de la especialidad

B- ARTICULOS EN REVISTAS CIENTÍFICAS:

B-1 REVISTAS INTERNACIONALES:- Autor de 23 artículos, 15 de ellas en el tercio superior de la clasificación.

B-2 REVISTAS NACIONALES– Autor de 22 publicaciones

C- COMUNICACIONES A CONGRESOS

COMUNICACIONES LIBRES ORALES / PANEL / VIDEO: Autor de 74/31/14 comunicaciones en congresos nacionales e internacionales.

 

OTROS

– Investigador principal en 5 ensayos clínicos; Investigador en 1 ensayo clínico

Director de 5 Tesis Doctorales: 2 calificadas con Premio Extraordinario de Doctorado

– Jurado evaluador de las comunicaciones en Congreso de la Sociedad Española de Oftalmología en 6 ocasiones.

– Director de 4 Proyectos de Investigación.

– Miembro del Comité Editorial de 2 Revistas Científicas de la especialidad.

– Revisor/Reviewer de 6 Revistas Científicas, 4 de ellas internacionales.

Premios a Publicaciones Científicas: 4;  a Comunicaciones: 1

– Miembro Junta Directiva Sociedad Española de Retina y Vítreo desde 2013

Dra. Morales Bertrand, Josefina
معلومات

Dra Morales Bertrán
  • Licenciada en Medicina y Cirugía por la Universidad Autónoma de Madrid (1995).
  • Médico Interno Residente de Oftalmología en el Hospital de Alcalá de Henares (Madrid) (1996-2000).
  • Cursos de Doctorado en la Universidad de Alcalá de Henares  (1996-1999).
  • Proyecto de tesis doctoral con el título “Influencia de las alteraciones cristalinianas en el diagnóstico y tratamiento del glaucoma”, dirigida por M.A. Teus Guezala.
  • Facultativo Especialista de Área de Oftalmología adscrito al Hospital Alcalá de Henares (2000 a marzo del 2001).
  • Facultativo Especialista de Área de Oftalmología adscrito al Hospital de Móstoles en 2001.
  • Responsable del Departamento de Oftalmología Pediátrica y Motilidad Ocular del Hospital Oftalmológico Internacional de Madrid (2001-2003).
  • Médico Adjunto de la Unidad de Oftalmología del Hospital Ruber Internacional de Madrid desde 2001. Coordinadora del programa de Oftalmología pediátrica y estrabismo.
  • Miembro de la Sociedad Española de Oftalmología.
  • Miembro de la Sociedad Española de Cirugía Implanto Refractiva.

Dra. Rojo Castejón, Pilar
معلومات

Dra Rojo
  • Licenciada en Medicina y cirugía por la Universidad Complutense de Madrid en Junio de 1976
  • Tesina de Licenciatura en 1981 en la Universidad Complutense de Madrid con la calificación de SOBRESALIENTE
  • Cursos de DOCTORADO en la Universidad Complutense de Madrid en los años 1979-81. Urología: Sobresaliente. Rehabilitación Clínica: Sobresaliente
  • TESIS DOCTORAL “Abordaje intracraneal de los tumores orbitarios” leída en Junio de 1990 en la Universidad de Alcalá de Henares con calificación de SOBRESALIENTE “CUM LAUDE”
  • Médico Interno Rotatorio por oposición MIR, año 1977 en el Hospital Universitario “Doce de Octubre” de Madrid
  • MÉDICO RESIDENTE DE OFTALMOLOGÍA durante los años 1978-81 en el Hospital Universitario “Doce de Octubre” de Madrid, previo examen oposición
  • Título Especialista en OFTALMOLOGÍA año 1980
  • JEFE DE EQUIPO DE OFTALMOLOGÍA por concurso-oposición en Junio 1981
  • MÉDICO-ADJUNTO del Servicio de Oftalmología del Hospital “Ramón y Cajal” por concurso-oposición en Septiembre de 1981 hasta la actualidad
  • PROFESORA-ASOCIADA de Oftalmología de la Universidad de Alcalá de Henares en el Departamento de Ciencias Morfológicas
  • JEFE DE LA UNIDAD DE OFTALMOLOGÍA del Hospital Ruber Internacional de Madrid desde 1996
  • ASESORA del Ministerio de Sanidad en la Subdirección General de Gestión Hospitalaria desde 1990
  • Miembro honorifico de la SOCIEDAD ESPAÑOLA DE OFTALMOLOGÍA
  • Miembro de la SOCIEDAD INTERNACIONAL DE DACRIOLOGÍA
  • Miembro de la SOCIEDAD ESPAÑOLA DE OCULOPLASTIA
  • Secretaria del 8th CONGRESS OF THE INTERNATIONAL SOCIETY OF DACRYOLOGY AND DRY EYE, celebrado del 1 al 3 de Abril de 2005.
  • Asistencia y participación en mesas redondas y congresos nacionales e internacionales.
خدماتنا

اختبارات تشخيصية

حقل الرؤية

image050 من خلال هذا الاختبار يمكن قياس امتداد حقل الرؤية، الذي يمكن أن يتغيّر نتيجةً لوجود أمراض مثل: الزرق، التهاب العصب البصري، أورام المخ، الأمراض العصبية وغيرها.

 

 

 

 

OCT (تصوير الترابط البصري)

image052من خلال هذا الفحص يتم إجراء مفراس للأجزاء المختلفة للعين التي نريد دراستها، مما يوفّر لنا معلومات هامة حول بنيات مثل العصب البصري أو البقعة أو الزاوية. يُعتبر حالياً اختباراً حاسماً سواء في تقييم الزرق أو في أمراض الشبكية.

طبوغرافيا

تُستخدم لدراسة تشريح القرنية والتشوهات المحتملة والأمراض التي قد تظهر فيها. كما تُعتبر ضرورية أيضاً عند إجراء الحراحة الانكسارية (قصر النظر، مد البصر، واللابؤرية).

جهاز Pachymetry

 

يمكننا بهذه التقنية قياس سمك القرنية. فهذه المعلومة، إلى جانب المعلومات التي حصلنا عليها بواسطة الطبوغرافيا، تُعتبر ضرورية لتحديد مدى ملاءمة المرضى الذين ستُجرى عليهم الجراحة الانكسارية.

ليزر أرغون (Argon) وليزر ياغ (YAG)

يُستخدمان في معالجة الأمراض التي تؤثر على الشبكية (اعتلال الشبكية السكري، ثقوب في الشبكية، التنكس البقعي).

تصوير قاع العين بعد حقن الفلوراسين

إلى جانب تصوير الترابط البصري، يُعتبر اختباراً تشخيصياً يسمح بدراسة أمراض الشبكية من خلال حقن تباين ميودن.

المقياس الحيوي

image054

هو طريقة من خلالها يتم قياس قوة العدسات الصناعية التي تُستخدم في جراحة الساد

التصوير بالموجات فوق السمعية AIB

image057

يسمح وجود نزيف بالرؤية مباشرة، وهو ما يوفر معلومات حول حالة مقلة العين.

الجراحة الانكسارية بـ LASIK

 

  • ما هي؟ إنها تقنية تسمح بتصحيح قصر النظر ومد البصر واللابؤرية.
  • كيف؟ تعمل عن طريق تعديل انحناء القرنية لإعادة تشكّل الصور بوضوح على الشبكية. لا تتطلّب المبيت في المستشفى. التخدير يكون موضعياً على شكل قطرات. غير مؤلمة وتُجرى في مدة قصيرة. استعادة العافية ومزاولة الأنشطة الاعتيادية بسرعة.
  • ما هي الحالات التي يمكن إجراء عليها الجراحة؟ من الضروري فحص دقيق للعينين لتحديد أفضل إجراء جراحي لكل حالة على حدة. هناك نسبة عالية من الأشخاص الذين يمكن إجراء عليهم جراحة LASIK. في باقي الحالات يجب تقييم تقنيات أخرى (اقتطاع القرنية بالانكسار الضوئي “PRK”، العدسة اللاصقة القابلة للزرع “ICL”، جراحة العدسة الشفافة).
  • النتائج: تمثّل النتائج المتحصل عليها عن طريق هذه التقنية تغييراً هاماً في الحياة اليومية للمرضى. كما تُعتبر بديلاً رائعاً للمرضى الذين لا يتحملون أو يريدون التوقف عن استخدام النظارات أو العدسات اللاصقة. وتُعتر تقنية موثقة منذ 20 عاماً. إن استعادة العافية بسرعة وبدون ألم جعلت منها التقنية الأمثل للتصحيح عبر الجراحة الانكسارية.

علاجات خاصة

  • جراحة الساد: استحلاب العدسة بجهاز الفاكو – عدسات متموجة-انكسارية.
  • جراحة الشبكية: انفصال الشبكية. استئصال الزجاجية وأغشية الشبكية.
  • جراحة الزرق: العلاج بالليزر وقطع التربيق بفتح غرفة العين الأمامية أو بدون فتحها.
  • جراحة الحَوَل: جراحة العضلات وبوتوكس.
  • الجفون، الحجاج، والقناة الدمعية:
    • في قسم جراحة الحجاج، يتم معالجة الحالات التالية:
      • سوء توضع الجفون: شتر داخلي، شتر خارجي، وتدلي الجفن.
      • أورام الجفن.
      • علاج تجميلي للأجفان.
    • الحجاج:
      • أورام الحجاج.
      • كسر الحجاج.
      • اعتلال الحجاج الدرقي.
    • القناة الدمعية:
      • انسداد خلقي للقناة الدمعية (عملية السبر).
      • انسداد مزمن للقناة الدمعية (جراحة خارجية وجراحة بالليزر).