مستشفى Ruber Internacional يضمّ النظام الجديد “للرنين المغناطيسي بقوة 3 تسلا” في وحدة طب الأشعة العصبية

الصفحة الرئيسية » المستجدات » مستشفى Ruber Internacional يضمّ النظام الجديد “للرنين المغناطيسي بقوة 3 تسلا” في وحدة طب الأشعة العصبية

ضمّ مستشفى Ruber Internacional النظام الجديد “للرنين المغناطيسي بقوة 3 تسلا” في خدمة طب الأشعة العصبية. ويتعلق الأمر بمفراس عالي الأداء يسمح بالحصول على صور ذات جودة “استثنائية” وفي أقصر وقت ممكن، لا سيما عندما تُستخدم تطبيقات متقدمة جداً، حيث يمكن اكتشاف آفات صغير غير مرئية في التصوير المغناطيسي التقليدي.

Estudio prequirúrgico para neuronavegador, con imagen del Tracto Corticoespinal

Estudio prequirúrgico para neuronavegador, con imagen del Tracto Corticoespinal

فهذا الجهاز يقلّل من وقت التشخيص، مع تحسين جودة الصور لأنه قادر على العمل حتى بـ128 قناة لاستقبال الإشارة ويعتمد على “برنامج” من الجيل الأخير يوفّر دقة عالية في التفاصيل التشريحية.

 

دراسة سابقة للجراحة للموجّه العصبي، مع صورة للسبيل القشري النخاعي

وصرّح رئيس طب الأشعة العصبية في خدمة التشخيص بالتصوير الخاصة بمستشفى Ruber Internacional خوان آلفاريث لينيرا برادو قائلاً: “يتعلق الأمر بمفراس يمكن لصوره، التي تُجرى على مرضى يعانون من أورام داخل القحف، أن تحسّن بشكل كبير خصائص درجة العدوانية لدى الأورام وتساهم في التخطيط المناسب للجراحة”.

سرعة “غير مسبوقة”

ويضع الجهاز معايير جديدة في التصوير بالرنين المغناطيسي لأنه يجمع بين قوة تدرج استثنائية (80 ميليتسلا للمتر) وسرعة “غير مسبوقة” (200 تسلا للمتر في الثانية).

وقد أكد آلفاريث لينيرا قائلاً: “هذا الاتساع يفتح آفاقاً جديدة في مجال البحث، حيث يسمح بالتقاط تفاصيل تشريحية وظيفية واستقلابية صغيرة للدماغ بشكل أكثر وضوحاً ويتيح تمييز العديد من الآفات، مع تجنّب إجراء خزعات في حالات محددة”.

وللحد من تعقيد هذه الاختبارات، يحتوى هذا المفراس على نظام “DOT”، الذي يوجّه الأخصائي أثناء الاستكشاف، حيث يدلّه على أفضل المسالك للتقليل من وقت التشخيص.

وكما أكد الخبير، فهذا الحل ينطوي على زيادة اتساق الاختبارات وقدرتها على إعادة إنتاج الاختبارات إذا لزم الأمر، مثلاً في متابعة أمراض الجهاز العصبي المركزي وفي دراسات بحثية متعددة المراكز.

 

Leave a Reply